مــلتٌقـى آلــُشقيـــيآت ♥


ســـجلى معنآ ولن تندمي ♣️

مــلتٌقـى آلــُشقيـــيآت ♥

الـــمتعهه والمــرحح معنــآ .,هيا سآرعي ^^
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

رواية مشرقة|"بنات الثانوية " ..

حفظ آلپيآنآت؟
آلرئيسيةآلتسچيلفقدت گلمة آلمرورآلپحث فى آلمنتدى


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
مشكلة ممكن حلها .؟
كود جعل صورة العضو دائري جوار آخر مساهمة
كود وضع إطار جميل للبيانات الشخصية ~
رواية مشرقة|"بنات الثانوية " ..
الصياد في شباك النجمة
إشادة بمبادرة سموه بتكريم الشركات الراعي
اللجنة المنظمة لبطولة العالم للناشئين لل
حامل اللقب المنامة يستهل مشواره بفوز مست
فتح باب الاشتراك في دورة التغذية والغدد
نبيل عبدالرحمن: نكن كل احترام للكابتن خل
الخميس أغسطس 31, 2017 2:28 am
الجمعة أغسطس 25, 2017 5:15 pm
الجمعة أغسطس 25, 2017 5:13 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:27 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:25 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:24 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:23 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:23 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:22 pm
الأربعاء أغسطس 23, 2017 3:21 pm
ღ ŽĔҜЯẲღ
Flora
Flora
لبـونھﮧ .♥
لبـونھﮧ .♥
لبـونھﮧ .♥
لبـونھﮧ .♥
لبـونھﮧ .♥
لبـونھﮧ .♥
لبـونھﮧ .♥


شاطر | 
 

 رواية مشرقة|"بنات الثانوية " ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتـ♥̨̥̬̩آإة شقـ♥̨̥̬̩ية
نـــآئبه الشقيآت .!
نـــآئبه الشقيآت .!


مــزآجــي ..!" مــزآجــي ..!" : 1
مســـآهمتي الشقيه ..! مســـآهمتي الشقيه ..! : 128
نقـــآطي الشقيه ..! نقـــآطي الشقيه ..! : 193

مُساهمةموضوع: رواية مشرقة|"بنات الثانوية " ..    الأحد يوليو 30, 2017 6:31 pm

 البارت السابع


[size=32]حدث في البارت السابق :
فرفعت رأسها وقبضتها صارخة : لأنكما إن لم تتوقفا فإني سأهدي فأر الأسنان أسنانكما ,بعد أن ألكمكما وأسقطها فخافتا وتوقفتا, لكنهما كانتا حقا تريدان الضحك, فهربتا وهما تضحكان ,فبعد أن هربتا لم تلحقهما بل ابتسمت سعيدة لأنها أضحكتهما فهي لا تطيق أن ترى من تحب ,وكان شخص آخر يراقبها وهو يبتسم من فعلتها وقال " إذن كنت محق " ووضع يديه في جيبه وذهب ....

دخلت سارا صفها فتفاجئت ببيتر جالس وحده في الصف يضع السماعات و يتكلم بهاتفه مكالمة بفيديو ,يعني أنه يرى من يكلم ومن يكلمه يراه داخل الصف ,فرمت عليه الكتاب الذي كانت تحمله وكادت أن تصيبه.
سارا صارخة : بيتر آرثر ( آرثر هو اسم عائلة بيتر // صرخت باسم بعد أن رمت الكتاب ,ففزع لما رآها ) التكلم في الصف بالهاتف ممنوع ( وهي تتقدم نحوه غاضبة )
بيتر : آسف ( ظهرت نقطة ماء على وجهه وأخفى الهاتف وراء ظهره)
سارا : هيا أعطني الهاتف لا تريدني أن ألاحقك وأرميك أنت وهاتفك من النافذة( وهي تمد يدها وتنظر له 
بخبث )
بيتر : أرجوك أنهي مكالمتي أولا ( وهو لا يزال يخفي هاتفه وراء ظهره )
سارا : لما هذه المرة لا تريد إعطائي الهاتف ,تعلم أني سأرجعه لك في نهاية الحصة... مممم أرني مع 
من تتحدث ( وهي تحدق له بخبث, لكنه رفض إعطائه إياها فأخذته منه غصبا وكلمت من كان
يتكلم معه فتفاجئت أنه ليو وهما يتحدثان محادثة فيديو ,ورأت ليو يقود سيارته)
ليو : مرحبا آنسة العصبية هل اشتقت إلي ( ساخرا ببرود)
سارا : أيها الغبي لما لم تقل لي انك تكلم ذاك الأحمق .
بيتر : من تدخل فيما لا يعنيه لقي مالا يرضيه ( بنظرة استهزاء وسخرية)
سارا : سأريك مالا يرضيك تعال لأرميك من النافذة ( ورفعت كم ثوبها تعبيرا يعني أنها تستعد لضربه وبدأت بالتقدم نحوه )
بيتر : لالا كنت امزح ,آسف >.< ( وهو يهز يديه يمينا وشمالا ويتراجع للخلف و بدأت تلاحقه في الصف )
أما ليو لما سمع ورأى شجارهما انفجر من الضحك , ومسكت سارا بيتر وأجلسته بقوة على الكرسي توقف قلبه,ظن أنها ستضربه ,لكنها أعطته الهاتف ,وعلبة الحلوى .
سارا : ههه ماذا ظننت أني سأفعل لك 
بيتر : قلبي توقف ( صارخا )
سارا : آسفة ههه ,سأعطي باقي صديقاتي علب الحلوى ( وذهبت أما بيتر وضع السماعات وأكمل حديثه)
ليو : ههه لم أستطع التحمل من الضحك ,تمنيت لو أني معكما 
بيتر : أصمت ,ظننت أنها حقا سترميني من النافذة ,واو لقد أحضرت لي حلوى ,هي بارعة في إعداد الحلوى أنظر إليها ( وهو يرفع الحلوى ويريه إياها)
ليو : أنا الآن أتمنى أكثر لو أني معك ههه
بيتر : هيه ليو تغيرت ماذا جرى لك ,لم أعتدك مرح هكذا -_-
ليو : ههه لاشيء
بيتر : أين أنت الآن ؟ انتبه أكثر على الطريق وإلا سيحصل لك حادث 
ليو : لا تقلق أنا منتبه , أين عساي أكون ,بباريس ذاهب بسيارتي للثانوية المملة
بيتر : ليتك كنت تدرس معنا ... ممم الحلوى لذيذة حقا
ليو : كف عن ذلك -_-
بيتر : إنها بنكهة الفانيلا المفضلة لديك ,أتريد القليل 
ليو : لا أمزح أصمت وإلا قطعت الاتصال -_-
بيتر : ههه حسنا 
سارا : لقد عدت 
بيتر : مرحبا أختي ( وجلست في مكانها أمام بيتر وبدأت بقراءة كتاب )
سارا : ألم تنهي الاتصال بعد ؟
بيتر : لا 
ليو : بيتر قل لها أين حصتي من الحلوى ؟
بيتر : سارا يقول لك ليو أين حصته من الحلوى ؟
سارا : قل له عندما تأتي أعطيك لكمة لأريك أين الحلوى 
بيتر : أظنك سمعت ما قالت ههه
ليو : ههه مررها لي أريد أن أكلمها
بيتر : خذي الهاتف إنه يريد الحديث معك
سارا : لا أريد -_-
فنزع بيتر السماعات و ضغط على زر سماع جماعي 
بيتر : تفضل قل ما تريد لها إن الهاتف مضبوط على سماع جماعي 
ليو : أنت ذكي يا بيتر كعادتك دوما 
بيتر : أجل تبا لي ( ساخرا )
ليو : سآخذ حصتي من الحلوى رغما عنك وسترين واليوم
سارا : أجل في الأحلام 
ليو : لنعتبر هذا تجدي 
بيتر : وأنا الشاهد ههه
استدارت لبيتر وقالت بغضب :حسابي معك لاحقا يا بيتر 
ليو : لما تكرهني هكذا ؟!!ههه
بيتر : إنها جالسة أمامي وتستطيع سماعك اسألها 
ليو : هيه يا آنسة العصبية لما تكرهيني ؟
سارا : أصمت ولا تتحدث معي 
بيتر : لو كنت مكانها لأحبتك لأنك أردت دهسي (ساخرا وهو يتناول الحلوى)
ليو : أها حقا -_- شكرا لك (ساخرا)
فجأة سمعوا صوت صراخ ليليا ,وكأنها كانت متخاصمة مع شخص ما ,فنهضت سارا بسرعة وذهبت لتنظر من النافذة ,فوجدتها متخاصمة مع شخص لم تره جيدا ,فخرجت بسرعة .
بيتر : سأعاود الاتصال بك لاحقا علي الذهاب
ليو : حسنا ,حتى أنا وصلت للثانوية 
فلما ذهبت سارا إليها وجدتها متخاصمة مع غابرييال ,و ريتا تحاول تهدئتها
سارا : ماذا جرى هنا ؟ ما الأمر ؟
غابرييال : اسألي صديقتك الرضيعة 
ليليا : أصمت أنت الرضيع 
غابرييال : أنا لم أحاول لمسك أنت من اصطدمت بي مرتين عمدا ,ولا أدري لما 
سارا : أ صحيح ذلك
ليليا : ل لل لا لا ( متعلثمة ) لم أقصد ذلك وهو كبر الموضوع ,نسى أنه البارحة اصطدم بي وأسقطني
غابرييال : أنت من كنت تجري كالمجانين ... فهمت يا رضيعة فعلت هذا اليوم لتنقمي مني
سارا : لا بأس الآن لم يحصل شيء , وليذهب كل لصفه
غابرييال : لا يهم ( قالها ببرود واستدار ذاهبا لصفه )
ليليا : مزعج ( وأخرجت لسانها ساخرة منه )
سارا : ليليا لما فعلت ذلك ؟ ( وتنظر لها نظرة فيها بعض الغضب )
ليليا : م مم ماذا تقصدين ؟ ( بتعلثم)
ريتا : كلما ترين هذا الشاب أو تسمعي اسمه تتغير تصرفاتك ,لما تكرهينه ماذا فعل لك؟
ليليا : لا يهم تأخرت سأذهب للصف ( واستدارت هي أيضا ذاهبة بغضب لصفها )
ريتا : ما بها ؟!
سارا : ههه لنذهب نحن أيضا 
ريتا : لما تضحكين ؟
سارا : لاشيء ( وأتى بيتر)
بيتر : ماذا جرى أين المشاجرة؟
سارا : أتيت مبكرا جدا ,المشاجرة لم تبدأ بعد ( ساخرة منه لأنه تأخر)
بيتر : تقصدين أنك حللتها وانتهت
سارا : أنصحك إياك والعمل في حالات الطوارئ سيموت الكثير من الناس لأنك سريع جدا 
بيتر : كفي عن السخرية مني -_-
سارا : أوه أخي لما تغضب تبدوا ظريف جدا ( وهي تمسك خده)
بيتر : آي آلمتني كفي عن ذلك 
سارا : ههه آسفة 
أما ريتا فبقيت تنظر لكليهما باستغراب فأراد بيتر ممازحتها ولم يعلم أنها حساسة وخجولة جدا
بيتر : ما بكي تنظرين إلينا هكذا ؟ 
ريتا : أ ا ااا أنا ( وهي تشير بيدها لنفسها)
بيتر : وهل تري شخص آخر معك ( فالتفت ريتا يمينا وشمالا وشعرت بالخجل فأنزلت رأسها)
سارا : بيتر كف عن إزعاج أختي ( ولكمته بضربة خفيفة على ذراعه)
بيتر : لا تذهبي بعقلك بعيدا هي أكبر مني ( ساخرا ثم وضع يده على الضربة)
ريتا وهي لا زال تنظر للأرض : لكني لم أقصد ذلك لم تكن نيتي هكذا ,كنت أقول في نفسي أنكما أخوان رائعان فقط ( وذهبت تجري لصفها وهي تحني رأسها)
سارا : لما أزعجتها هي خجولة وحساسة جدا , ستذهب معي لا حقا وتعتذر منها ,الآن سيدخل الأستاذ للصف لنسرع .
وبعد الدراسة ,تحديدا في الفسحة الصباحية ,توجهت ريتا مباشرة عند سارا كعادتها أولا كي تذهبا معا لصف ريتا ويذهبن للتجول في الساحة ,لكنها عندما دخلت وجدتها تتحدث مع بيتر ,فتوقفت عن باب الصف بعد أن تذكرت ماذا حصل , وعندما أرادت أن تستدير وتذهب ,لمحها بيتر .
بيتر : هيه ريتا ( فاستدارت له ريتا بتوتر و خجل كبيرين)
ريتا : ن نن نعم ( بتعلثم)
فتقدم نحوها وهو يبتسم أما هي احمرت وجنتيها بشدة وكادت تنفجر من الخجل , وسارا كانت تراقبهما محتارة من فعلة بيتر وفي نفس الوقت كادت تنفجر من الضحك .
بيتر : مابك متوترة ؟
ريتا : ل ل لا لست كذلك 
بيتر : ههه واضح جدا ,على كل حال آسف على الصباح كنت أمازحك فقط
فاستدارت ريتا وذهبت دون أن تقول شيء فهي كادت تنفجر من الخجل ,أما سارا أتت ووضعت
يدها على كتف بيتر ,فلما رفع رأسه لينظر إليها وجدها تبتسم بخبث ثم ذهبت وراء صديقتها , أما ريتا فكانت في الساحة مع ليليا التي حارت .
ليليا : مابك ؟ ماذا جرى لكي ؟( فجأة أتت سارا )سارا ماذا حصل ؟
حدقت سارا لريتا بخبث هي أيضا : لا شيء ههه ( ثم ذهبت توجهت للإدارة)
ليليا : سارا لأين ؟ ولمن تلك العلبة التي تحملينها أللمدير ؟ههه
سارا : لا ههه,نسيت إخباركما ,ستنظم إلينا طالبة أجنبية وسأكون مرشدتها لأني جيدة في اللغات الأجنبية و لأني رئيسة مجلس الطلاب أيضا.
ليليا : وما اسمها ؟
سارا : لا أدري فلم يخبرني المدير 
ليليا : لا تنسي أن تعرفينا عليها 
سارا : حسنا ( وذهبت )
ليليا : وأنت ما بك؟
ريتا : ذاك بيتر أخجلني كثيرا 
ليليا : لما ماذا فعل لك ؟
ريتا : سأقول لك كل شيء 
وقالت لها كل شيء ,فلم تعلق ليليا عليها لأنها لا تعرف بيتر كثيرا كما سارا ,أما عند سارا ,فعندما كانت ذاهبة لعند المدير رأته يخرج من مكتبه ويتحدث مع الطالبة الجديدة ,لكنها لم ترها ,لأن المدير خرج والطالبة كانت لا تزال داخل المكتب . فلما رآها المدير ,أشار إليها وكأنه كان يحدث الطالبة عنها .
سارا : مرحبا سيدي المدير ,كيف حالك ؟
جورج : مرحبا سارا ,بخير وأنت ؟
سارا : متشوقة جدا لأرى الطالبة الجدبدة ههه ( وهي تحاول اختلاس النظر للمكتب كي ترى الطالبة ,فأغلق المدير باب مكتبه وهو يحاول ممزاحتها)
جورج : لا لن تريها ( ساخرا)
سارا : لماذا ؟ أرجوك دعني أراها سأكون صديقتها 
جورج : الحقيقة أننا أعطيناك معلومات خطأ ,المعلومات الصحيحة هي ......
[/size]

]



شقاوه البنآت عالم التميز


~"-_'-"~~ أهلا بكم في توقيعي ~~"-'_-"~










~~"-_"-'~ في أمان الله ~'-"_-"~~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية مشرقة|"بنات الثانوية " ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــلتٌقـى آلــُشقيـــيآت ♥ :: اجمل واحلىُ القصص والرواياآت ☻-
انتقل الى: